واشنطن والدوحة تبحثان المآخذ الأميركية على الجزيرة

قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول إنه بحث مع نظيره القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني تغطية قناة الجزيرة للأخبار والمآخذ الأميركية عليها بشكل صريح.

وأضاف باول في مؤتمر صحفي مع الشيخ حمد في واشنطن أن هذا الملف ألقى بظلاله على العلاقات بين البلدين، من دون أن يوضح ما تريد بلاده من قطر القيام به إزاء هذه القضية. وقد امتنع الوزير القطري عن التعليق على هذا الموضوع خلال المؤتمر الصحفي.

وجاءت شكوى باول في الوقت الذي تواجه فيه الإدارة الأميركية انتقادات بسبب عدم بث صور نعوش ضحايا القوات الأميركية في العراق في وسائل الإعلام الأميركية من أجل تحسين صورة حرب العراق وتعزيز التأييد الأميركي للاحتلال.

ويزعم مسؤولون أميركيون أن الجزيرة اختلقت قصصا عن انتهاكات لقوات الاحتلال في العراق، مما أشعل غضبا عربيا ضد هذه القوات.

وتعرض الجزيرة الكثير من صور المواجهات في العراق بما في ذلك ضحايا الحرب من الأطفال وهي تتفوق في ذلك على وسائل الإعلام الأميركية. ويعتبر كثير من المحللين الجزيرة أكثر دقة من محطات التلفزيون الأميركية.

المصدر : الجزيرة + رويترز