المعارضة الكندية ترفض إرسال قوات إلى العراق


تراجع رئيس الحزب المحافظ الجديد في كندا ستيفن هاربر عن موقفه السابق الداعم لإرسال قوات كندية للمشاركة في الحرب على العراق.

وأكد في تصريح لشبكة "سي.تي.في" الكندية الخاصة أمس الأحد أنه لن يرسل قوات إلى العراق إذا ما أصبح رئيسا للوزراء في الانتخابات المقبلة.

وأوضح أن القدرات العسكرية المحدودة لكندا وحجم التزاماتها في أماكن أخرى في العالم, يجعلان من المستحيل إرسال قوات إلى العراق.

ولم يكشف عما يمكن أن يفعله لو توفرت لديه الوسائل، لكنه أضاف أنه "يتعين علينا إبلاغ الولايات المتحدة وأصدقائنا في التحالف أننا نريد لهم أن ينجحوا".

من جهة أخرى يتوقع أن يصل إلى واشنطن رئيس الوزراء الكندي الجديد بول مارتن في أول زيارة رسمية له منذ تسلمه مهامه في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال مارتن إنه يريد إزالة التشنج في العلاقات الكندية-الأميركية. وقد خلف مارتن جان كريتيان الذي أغضب الرئيس الأميركي جورج بوش وإدارته بمعارضته الشديدة الحرب على العراق.

وفي ردة فعل على تلك المواقف ألغى جورج بوش في مايو/أيار من العام الماضي زيارة له كانت مقررة إلى العاصمة الكندية أوتاوا عندما كان كريتيان رئيسا للوزراء.

المصدر : الفرنسية

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة