150 قتيلا وألف جريح بحادث قطارات كوريا الشمالية

أكدت مسؤولة في منظمة إغاثة تتخذ من العاصمة الكورية الشمالية مقرا لها أن الانفجار الذي وقع في محطة للقطارات في شمالي البلاد أسفر عن سقوط 150 قتيلا على الأقل وألف جريح بعد انفجار كمية من الديناميت.

كما أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الجمعة اعتراف كوريا الشمالية بوقوع حادث قطار كبير في البلاد. وقال لافروف إن السفارة الروسية في بيونغ يانغ حصلت على معلومات من السلطات الكورية الشمالية عن الكارثة التي قالت منظمة الصليب الأحمر الدولي إنها دمرت وسط بلدة ريونغتشون التي يمر عبرها خط السكك الحديدية الواصل بين بكين وبيونغ يانغ.

وأفادت أنباء بأن وزارة الخارجية الروسية قالت إن الانفجار وقع بسبب اشتعال بارود كان مخصصا للاستخدام في قناة للري. وكانت وسائل إعلام كورية جنوبية قدرت حصيلة القتلى والجرحى بأكثر من ثلاثة آلاف.

وأوضح مراسل الجزيرة في بكين أن السلطات في كوريا الشمالية أعلنت الحادث بعد أكثر من 12 ساعة من وقوعه، ولكنها لم تشر إلى الأعداد الحقيقية للمتضررين.

وكان المتحدث باسم الوفد الإقليمي للاتحاد الدولي في بكين جون سبارو أعلن أن الانفجار أدى إلى تدمير 1850 منزلا سويت بالأرض بالقرب من بلدة ريونغتشون وألحق أضرارا بنحو 6350 منزلا آخر. وأضاف أن عدد الضحايا من الممكن أن يقفز مع تمشيط فرق الإنقاذ الأنقاض.

وأعلنت الصين أن السبب في حادث انفجار القطارين هو تسرب مادة نترات الأمونيوم من أحد القطارين. ومن سول قالت الصحفية جينسوك لي في اتصال مع الجزيرة نت إن السلطات تتحدث بنوع من التعتيم، ولكنها تتعاون مع الصين للتعامل مع الأزمة الكبيرة.

من جانبها طلبت الحكومة الكورية الشمالية اليوم من الصليب الأحمر التوجه إلى مكان الحادث، مما يشكل أول اعتراف من بيونغ يانغ بوقوع هذه الكارثة.

هذا وأعلن عدد من الدول والمنظمات الدولية والإقليمية استعدادها لتقديم المساعدات ولكنها تنتظر من حكومة كوريا الشمالية تحديد نوع تلك المساعدات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من انفجارات
الأكثر قراءة