استسلام قبليين باكستانيين مؤيدين للقاعدة

يستعد خمسة من أعضاء القبائل الباكستانية المطلوبين للاشتباه في تعاونهم مع مقاتلي القاعدة بتسليم أنفسهم بموجب ترتيبات خاصة مع الحكومة تشمل العفو والمصالحة.

وذكر حاكم جنوب وزيرستان رحمة الله خان وزير أن "حفل المصالحة" سيجرى غدا السبت في ولاية جنوب وزيرستان القبلية -300 كلم جنوب غربي إسلام آباد- قرب الحدود الأفغانية التي شهدت في شهر مارس/آذار الماضي عملية مطاردة كبيرة قام بها الجيش الباكستاني استهدفت عناصر طالبان والقاعدة الهاربين ومؤيديهم في المنطقة.

وأكد مسؤول في الإدارة المحلية في وانا عاصمة الإقليم, أن العناصر الخمسة حصلوا على "ضمانة" بالعفو بموجب الاتفاق الذي تم التفاوض بشأنه مع حاكم الولاية الحدودية الشمالية الغربية المسؤولة إداريا عن منطقة القبائل ذات الحكم الذاتي.

وأضاف أن الاتفاق تم بوساطة من نائبين إسلاميين من المنطقة هما الملا مراج الدين والملا عبد المالك الذي أكد تسوية المسألة. ويقضي الاتفاق بإيقاف العناصر المطلوبة لكل نشاطاتها والامتناع عن أي هجمات قد تشن في أفغانستان.

وبين الرجال الخمسة المطلوبين نق محمد من قبيلة يارغولخال الباكستاني والمسؤول العسكري سابقا في نظام طالبان في أفغانستان.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

المزيد من حركات
الأكثر قراءة