أنان ينأى بنفسه عن تصريحات الإبراهيمي بشأن إسرائيل

شدد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أمس الجمعة على أن الموقف الرسمي للمنظمة الدولية هو ذلك الذي حدده كوفي أنان على مدى السنوات السبع الماضية, وذلك ردا على التصريحات التي أطلقها مبعوث أنان للعراق الأخضر الإبراهيمي والتي اعتبر فيها أن سياسات إسرائيل سممت أجواء المنطقة مما يعقد مساعيه من أجل تشكيل حكومة مؤقتة في العراق.

واعتبر المتحدث باسم الأمم المتحدة فريد إيكهارد أن الإبراهيمي كان "يعبر عن آرائه الشخصية" وأعاد سبب ذلك إلى كون الإبراهيمي وزير خارجية سابق للجزائر وتكلم على أساس رؤيته للوضع في الشرق الأوسط. وأضاف أن آراء أنان تبقى "كما عبر عنها على مدى السنوات السبع الماضية لا تتضمن كلمة "سم".

وكان الإبراهيمي أكد لراديو فرنسا الدولي الخميس أن السياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين ودعم واشنطن لها تعرقل سعيه من أجل نظام عراقي مؤقت يتولى السلطة يوم 30 يونيو/ حزيران القادم موعد تسليم السلطة للعراقيين. وشدد الإبراهيمي على أن "المشكلتين مرتبطتان لا شك في ذلك".

وقد أثارت تصريحات الإبراهيمي انزعاج بعثة إسرائيل لدى الأمم المتحدة باعتبار أن المسؤول بالمنظمة لا ينبغي أن يعبر عن آرائه خاصة حين تتناقض مع سياسة الأمم المتحدة.

وذكر دبلوماسي إسرائيلي أن آراء الإبراهيمي تتناقض مع تصريحات أنان ومبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى الشرق الأوسط تيري رود لارسن الذي أشاد مجددا الجمعة بشارون بسبب "جرأته ورؤيته" في قرار إجلاء المستوطنين اليهود من غزة.

وارتبط أنان مع إسرائيل بعلاقات أوثق من سابقيه وأشاد مرارا بتركة الدبلوماسي السويدي راؤول فالنبرغ الذي أنقذ 100 ألف يهودي في المجر من الموت في معسكرات النازي قرب نهاية الحرب العالمية الثانية. وناني زوجة أنان هي ابنة أخت فالنبرغ.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة