السويد تعتقل أربعة أشخاص لصلتهم بجماعات إسلامية

Swedish police seal off the area aroud the Stockholm City Hall 19 September 2003, ahead of the memorial service for Foreign Minister Anna Lindh. Some 1,300 high-profile guests, among them lots of foreigners, will attend the memorial service for Lindh, just over a week after the popular and charismatic foreign minister died of stab wounds inflicted by an attacker in a department store. Police were putting on the biggest display of force in 17 years for the ceremony, amid scorching criticism that they failed to protect Lindh, who was without a bodyguard when attacked. AFP PHOTO - SVEN NACKSTRAND

أعلنت الشرطة السويدية أنها اعتقلت أربعة أشخاص يشتبه في انتمائهم إلى جماعات إسلامية, مؤكدة عدم عزم المشتبه فيهم شن هجمات داخل الدولة الإسكندنافية والدول الأوروبية.

وقال متحدث باسم شرطة ستوكهولم إن القوات الأمنية ألقت القبض على المشتبه فيهم الذين رفض الكشف عن هويتهم استنادا إلى الأعراف السويدية, أثناء عمليتين منفصلتين في العاصمة وفي مدينة مالمو جنوبي غربي السويد.

وأضاف المتحدث أن الشرطة تعتقل المشتبه فيهم على ذمة التحقيق دون أن يكشف عن الفترة التي سيمضونها داخل الحجز, مكتفيا بالقول إن الأربعة ليست لهم صلة بتفجيرات مدريد يوم 11 مارس/ آذار الماضي.

وذكرت صحيفة أفتونبلاديت في موقعها على الإنترنت إن المشتبه فيهم الأربعة اعتقلوا للاشتباه في مساعدتهم بالتخطيط للهجمات الأخيرة التي شنت على قوات الاحتلال الأميركي في العراق.

وتعتبر عملية الاعتقال تحولا في سياسات السويد المعروفة تاريخيا بحياديتها, والتي لم تؤيد الخطط الأميركية لغزو العراق.

المصدر : وكالات