مقتل ثمانية رجال أمن أفغان في هجوم لطالبان

رجال الشرطة الأفغانية هدف هجمات طالبان المستمر (رويترز-أرشيف)
قتل ثمانية رجال أمن أفغان في هجوم شنه ثمانية مسلحين يعتقد أنهم من طالبان على مركز أمني جنوب غرب أفغانستان.

ونقلت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية عن حاكم ولاية نيمروز المحاذية للحدود الباكستانية أن المهاجمين وصلوا في ثلاث مركبات مساء أمس وأطلقوا النيران على المركز الأمني الواقع على الطريق بين هرات وقندهار، متهما رجال طالبان والقاعدة بالوقوف وراء الهجوم.

وأشار إلى أن سلطات الولاية أرسلت مجموعة من رجال الأمن لمطاردة المهاجمين الذين فروا إلى منطقة باكاوا بولاية فراه.

ويأتي هذا الهجوم في ظل تصعيد القوات الأفغانية والأميركية لبحثها عن مقاتلي حركة طالبان وتنظيم القاعدة وزعمائهما في الأسابيع القليلة الماضية.

القوات الأجنبية
من جهته اعتبر الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أن أفغانستان تحتاج إلى بقاء القوات الأجنبية على أراضيها عشر سنوات إضافية، موضحا أن الجيش والشرطة في بلاده لن يكونا في جهوزية تامة قبل انقضاء هذه الفترة.

وقال كرزاي في مقابلة مع مجلة دير شبيغل الألمانية إن تأسيس إدارة مستقلة ومحترفة سيستغرق أيضا مزيدا من الوقت قد يكون 20 عاما.

وكانت المجموعة الدولية وعدت خلال مؤتمر عقد مطلع الشهر الجاري في برلين بتقديم مساعدات قيمتها 8.2 مليارات دولار موزعة على ثلاث سنوات إلى الحكومة الأفغانية، وكررت تأكيد استمرار مساعدتها العسكرية حتى الانتهاء بشكل كاف من تأسيس القوات المسلحة الأفغانية والتأكد من استعدادها.

المصدر : وكالات