تشيني يهاجم بيونغ يانغ ويحذر من خطرها النووي

تشيني وسط جنود أميركيين في سول (الفرنسية)

حذر نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني من أن كوريا الشمالية قد تثير سباق تسلح آسيويا بل وقد تقدم تقنية وأسلحة نووية لمن سماها جماعات متشددة ما لم يتم وقف برنامجها النووي، كما هاجم نظام الحكم في هذا البلد، ووصفه بأنه نظام استبدادي يغذي الإرهاب.

وقال تشيني في كلمة أمام القوات الأميركية المتمركزة في حامية يونجسان وسط سول إن الفرق بين الحرية والاستبداد واضح لكل من يعيش في هذه المنطقة، موضحا أن كوريا الجنوبية فيها حكومة تعززها الحرية والتسامح واقتصادها يرفع الناس لأعلى، في حين أن حكومة كوريا الشمالية تنتعش على الإرهاب واقتصادها ينزل بمواطنيها إلى حد الموت جوعا، على حد تعبيره.

وقال مسؤولون أميركيون يرافقون تشيني إن الأزمة النووية في كوريا الشمالية تصدرت جدول أعماله في سول. واحتل التصعيد في المواجهات بالعراق أيضا مكانا بارزا في المحادثات التي جرت مع رئيس الوزراء والقائم بأعمال الرئيس الكوري الجنوبي جوه كون.

وقد اختتم تشيني اليوم زيارته لكوريا الجنوبية المحطة الأخيرة في جولة استغرقت أسبوعا وشملت اليابان والصين وكوريا الجنوبية.

المصدر : وكالات