بلير يشاطر بوش أهدافه في العراق

بلير ناقش مع أنان الوضع بالعراق (الفرنسية)
قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قبيل إجراء محادثات مع الرئيس الأميركي جورج بوش إن لندن تشاطر واشنطن نفس الأهداف في العراق.

وأكد بلير الذي كان يتحدث للصحفيين بعد محادثات بشأن العراق مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أن الهدف المشترك خلق عراقا مستقرا وديمقراطيا.

وقال بلير إنه يريد من الأمم المتحدة أن تصدر قرارا جديدا بشأن تسليم السلطة للعراقيين في الثلاثين من يونيو/ حزيران القادم.

واستعبد رئيس الوزراء البريطاني -الذي تشارك بلاده بثاني أكبر قوة عسكرية في العراق بعد الولايات المتحدة- حتى مجرد وجود خلافات بينه وبين بوش بشأن إستراتيجية التحالف، سواء كانت سياسية أو عسكرية. وسيجتمع بلير بالرئيس الأميركي في وقت لاحق اليوم.

وردا على سؤال بشأن قمع العراقيين أوضح بلير أن "ما تفعله قوات الاحتلال ليس قمع السكان المحليين وإنما على العكس تمكين الشعب العراقي من تحقيق الديمقراطية".

من جانب آخر هوّن بلير من أهمية رسالة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن التي دعا فيها الدول الأوروبية إلى هدنة مقابل الانسحاب من العراق. وقال للصحفيين "لا أعتقد أننا نحتاج إلى بن لادن ليبدأ في إخبارنا بكيفية تصريف شؤوننا السياسية".

المصدر : رويترز