كرزاي يدعو زعماء الحرب للتخلي عن أسلحتهم

حامد كرزاي
دعا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي زعماء الحرب إلى تسليم أسلحتهم ودعم عملية نزع السلاح الجارية في أفغانستان، قائلا إن ذلك سيساهم في إحلال السلام والاستقرار في البلاد.

كما دعا بيان رسمي لكرزاي جميع القادة العاملين داخل أو خارج دوائر وزارة الدفاع والمؤسسات الأمنية الأخرى إلى الانخراط في هذه العملية، مؤكدا أن "الحكومة ستتخذ التدابير الضرورية لمساعدة زعماء الحرب وإعادة إدماجهم في الحياة المدنية عبر برنامج نزع السلاح والتسريح والاستيعاب".

وطلب كرزاي أيضا "من جميع الأفغان الذين يعيشون في الأقاليم أن يدعوا ويشجعوا القادة المحليين على تسليم أسلحتهم", موضحا أن الحكومة والمجموعة الدولية ستعطيان الأولوية لإعادة الإعمار في المناطق التي تسلم أسلحتها.

وأعلنت السلطات عزمها على نزع سلاح 40% من المليشيات الموالية للحكومة وإعادة تجميع كل الأسلحة الثقيلة الموجودة في البلاد قبل الانتخابات الرئاسية والنيابية في سبتمبر/ أيلول 2004.

وتنوي الحكومة نزع سلاح نحو 40 ألفا من عناصر المليشيات الموالية والمنبثقة من فصائل المجاهدين السابقة أو عناصر المليشيا المسلحين الذين يقولون إنهم تابعون للحكومة الحالية ويتلقون الأوامر من وزارة الدفاع, وإعادة إدماجهم في الحياة المدنية في إطار برنامج نزع السلاح والتسريح والاستيعاب.

تزامنا مع هذا النداء الرئاسي أعلن مصدر عسكري محلي أن مسؤول أمن منطقة ميزان (ولاية زابل جنوبي شرقي البلاد) يار محمد وتسعة من حراسه الشخصيين من أفراد المليشيا الحكومية قتلوا في كمين نصبه عناصر يعتقد أنهم ينتمون إلى حركة طالبان. وأوضح مسؤول الاستخبارات في المنطقة حمد ضياء مسعود أن أحد عناصر طالبان قتل في تبادل إطلاق النار.

المصدر : الفرنسية