الشرطة المجرية تنفي استهداف كتساف في الهجوم

مراسم استقبال رسمي أجريت لكتساف في بودابست (الفرنسية)
أعلنت الشرطة المجرية أن الهجوم بالمتفجرات الذي أحبطته اليوم في بودابست لم يكن يستهدف الرئيس الإسرائيلي موشيه كتساف الذي يزور المجر هذه الأيام, وإنما يعتزم تفجير متحف ما يعرف بمحرقة اليهود المعروفة باسم الهولوكوست في بودابست.

وأعلنت الشرطة في وقت سابق اليوم أنها اعتقلت ثلاثة عرب للاشتباه في تخطيطهم لنسف المتحف الذي يضم نصبا تذكاريا لضحايا المحرقة النازية في بودابست. وقالت الشرطة إن المعتقلين هم مواطن مجري من أصل فلسطيني وآخران من أصل سوري.

وقال مكتب الرئيس الإسرائيلي إن زيارة كتساف التي تأجلت أربع مرات لأسباب أمنية, ستستمر كما كان مقررا لها. وأعلن نائب مدير الرئاسة الإسرائيلية موشيه مزراحي أن الرئيسين تبلغا خبر الهجوم أثناء لقائهما في مقر الرئاسة.

ووصل كتساف إلى بودابست صباح اليوم في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام يفتتح خلالها متحفا لمحرقة اليهود يستقبل الزائرين يوم 15 أبريل/ نيسان الجاري. واستقبل الرئيس المجري فيرنك مادل نظيره الإسرائيلي بحضور التشريفات العسكرية في ساحة القديس جورجيوس أمام القصر الرئاسي.

المصدر : الجزيرة + وكالات