واشنطن محبطة من تمرد قوات عراقية

قلق أميركي من انضمام أفراد من الشرطة إلى جيش المهدي (أرشيف)

أعلن الجنرال جون أبي زيد قائد القيادة الوسطى الأميركية أمس الاثنين أن تصرف بعض عناصر قوات الأمن العراقية أصابه بـ "خيبة أمل شديدة" مشيرا إلى أن بعض رجال الشرطة انضموا إلى "جيش المهدي" التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر.

وقال الجنرال أبي زيد من بغداد ردا على صحفيين معتمدين في البنتاغون إن "بعض هؤلاء تصرفوا بشكل جيد جدا وآخرين لا". موضحا أن بعض وحدات الشرطة والدفاع المدني العراقية في الجنوب لم تتصد لعناصر جيش المهدي.

وأضاف أن القيادة العسكرية الأميركية تعلم أن بعض رجال الشرطة لم يبقوا في مراكزهم "لأننا شاهدنا أفلاما يظهر فيها رجال شرطة وسط عناصر مليشيا الصدر".

ويوم الأحد أعرب قائد القوات البرية في التحالف الجنرال ريكاردو سانشيز عن الأسف لأن كتيبة في الجيش العراقي الجديد رفضت في الخامس من أبريل/نيسان التوجه إلى الفلوجة لتعزيز القوات الأميركية المشاركة في القتال للسيطرة على هذه المدينة.

المصدر : أسوشيتد برس