الجيش الكولومبي يقتل خمسة مدنيين بطريق الخطأ

الجيش الكولومبي يعرض جثث متمردين (الفرنسية-أرشيف)

اعترف الجيش الكولومبي بمقتل خمسة مدنيين بينهم طفلان برصاص جنوده عن طريق الخطأ في حادث يعد الثاني من نوعه خلال شهر واحد.

وذكر الجيش أن دورية عسكرية قتلت الفلاحين الخمسة ليل السبت الماضي ظنا منها أنهم أعضاء في فصيل ماركسي متمرد، وذلك في الجبال الواقعة قرب بلدة كاخاماراكا في إقليم توليما على بعد نحو 150 كلم من العاصمة بوغوتا.

وأشار الجيش إلى أن من بين القتلى طفلين أحدهما عمره عامان والآخر عشرة أعوام، وأن القتلى الآخرين هم امرأة ورجلان.

وقد أمر قائد الجيش الكولومبي الفريق مارتين أورلاندو كارينو بإجراء تحقيق في الحادث وتوجه إلى المنطقة التي قتل فيها الفلاحون.

يشار إلى أن الجيش قتل يوم 20 مارس/ آذار الماضي سبعة ضباط شرطة وأربعة مدنيين كانوا رهن الاعتقال في جنوب كولومبيا.

يذكر أن كولومبيا تشهد حربا أهلية منذ 40 عاما تدور رحاها بين متمردين ماركسيين والحكومة الكولومبية وتؤدي إلى مقتل 3500 مدني سنويا.

المصدر : وكالات