البيت الأبيض يرفع السرية عن مذكرة بشأن الهجمات

بوش يتلقى خبر الهجوم الثاني على مركز التجارة العالمي بنيويورك (أرشيف)
نشر البيت الأبيض الأميركي نسخة سرية لمذكرة قدمتها الاستخبارات إلى الرئيس جورج بوش في السادس من أغسطس/ آب عام 2001 تتحدث عن خطط تنظيم القاعدة لشن هجوم داخل الولايات المتحدة.

وبناء على طلب من لجنة التحقيق التابعة للكونغرس في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001، كشفت الإدارة الأميركية المذكرة المؤلفة من صفحة ونصف وعنوانها "بن لادن مصمم على الضرب داخل الولايات المتحدة".

وحذرت الاستخبارات بوش من خطط القاعدة بزعامة أسامة بن لادن لشن هجمات بالمتفجرات أو القيام بخطف طائرات أميركية، للمطالبة بإطلاق سراح المتهمين بتنفيذ هجوم ضد مركز التجارة العالمي بنيويورك عام 1993.

وجاء في المذكرة أيضا أن معلومات من مصدر سري وحكومات أجنبية ووسائل الإعلام تشير إلى أن بن لادن يريد منذ 1997 شن هجمات في الولايات المتحدة.

ويقول التقرير إن الاستخبارات لم تكن قادرة على تأكيد بعض التهديدات المؤثرة جدا مثل تهديد 1998 الذي أشار إلى أن بن لادن سيخطف طائرات، كما اعترفت المذكرة بأن مكتب التحقيقات الاتحادي FBI رصد أيضا بعض الأنشطة المشبوهة شملت عمليات مراقبة لمبان حكومية في نيويورك.

وأبلغت الوثيقة بوش أن FBI يجري نحو 70 تحقيقا ميدانيا بشأن هذه التهديدات إلى جانب تحقيق مشترك مع الاستخبارات المركزية بشأن اتصال هاتفي تلقته السفارة الأميركية بالإمارات في مايو/ أيار 2001 يحذر من أن خلية تابعة لبن لادن تخطط لشن هجمات داخل أميركا.

برجا مركز التجارة قبل الانهيار التام (أرشيف)
ولكن لم تحدد المذكرة أهدافا أو زمنا محددا للهجمات المتوقعة، ولكنها استندت إلى تقرير استخباراتي صدر في مايو/ أيار 2001 يحذر من أن عناصر القاعدة تحاول التسلل من كندا إلى الولايات المتحدة.

وكشفت مستشارة الأمن القومي كوندوليزا رايس أثناء إدلائها بشهادة علنية أمام لجنة التحقيق عن هذه المذكرة. ويقول البيت الأبيض إن الرئيس بوش وفريقه فعلوا كل ما بوسعهم لتأمين البلاد ضد الهجمات التي كان من المعتقد أنها ستضرب أهدافا في الخارج.

لكن الديمقراطيين غير مقتنعين بذلك، حيث قال السيناتور جاي روكفلر من وست فرجينيا أثناء التحقيق إن رايس أشارت مرارا إلى نقص المعلومات المفصلة أو المحددة عن التهديدات لكن ليس هناك ما يؤشر إلى أن الإدارة تصرفت تجاه هذا التقرير باليقظة التي يستحقها.

المصدر : وكالات