أحزاب إندونيسية تحتج على نتائج الانتخابات

حزبيون يحتجون على نتنائج الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)
ذكر مسؤولون حزبيون في إندونيسيا اليوم أن حزب نهضة الأمة وهو أكبر الأحزاب الإندونيسية المتنافسة في الانتخابات البرلمانية طلب إعادة فرز الأصوات باعتبار أن عملية الاقتراع لم تكن نزيهة.

ويجري فرز الأصوات منذ يوم الاثنين عندما أجرت رابع أضخم دولة في العالم من حيث تعداد السكان, الانتخابات التشريعية قبيل الانتخابات الرئاسية في الخامس من يوليو/تموز القادم. إذ تم فرز أصوات أكثر من 43% من أصوات الناخبين الذين لهم حق التصويت والبالغ عددهم 147 مليونا.

ويقوم مسؤولو الانتخابات بنقل البيانات لأنظمة كمبيوتر في شتى المناطق إلا أن مسؤولين حزبيين حرموا من متابعة الإشراف على العملية الانتخابية.

وقال مهيمن إسكندر المسؤول في حزب نهضة الأمة "طلبنا إعادة فرز الأصوات لأن الجهة التي كان موكل إليها تأمين العملية لم تكن نزيهة". وأضاف أنه يتعين إعادة الفرز إلكترونيا بحضور المسؤولين الحزبيين.

ونقلت وسائل إعلام محلية اليوم عن زعيم حزب العدالة المزدهرة هدايت نور وحيد قوله إن 17 حزبا من 24 حزبا تتنافس في الانتخابات, اتفقوا على تقديم احتجاجات ضد لجنة الانتخابات في هذا الشأن. ونقلت صحيفة كومباس عنه قوله إنه طلب من الأحزاب السياسية عدم الاعتراف بشرعية النتائج قبل حل الأمر من جانب اللجنة الانتخابية.

غير أن الحزب الديمقراطي الإندونيسي ولا غولكار اللذين يعدان أضخم حزبين في البلاد, ليسا ضمن الأحزاب السبعة عشر. وجاء الحزب الديمقراطي الإندونيسي بقيادة الرئيسة ميغاواتي سوكارنوبوتري في المرتبة الأولى بنسبة تأييد بلغت 20.62%.

المصدر : الجزيرة + رويترز