رايس تدلي بشهادة علنية أمام لجنة سبتمبر

كوندوليزا رايس
وافقت الإدارة الأميركية على إدلاء كوندوليزا رايس مستشارة الرئيس جورج بوش للأمن القومي بشهادتها تحت القسم علنا أمام لجنة التحقيق التابعة للكونغرس فيما يتعلق بهجمات سبتمبر/ أيلول 2001 .

وأكد المتحدث باسم البيت البيض سكوت ماكليلان أن اللجنة وافقت أيضا على أن يلتقي كل من الرئيس بوش ونائبه ديك تشيني مع اللجنة بكامل هيئتها في جلسة خاصة.

وأشار إلى أن اللجنة وافقت على شروط البيت الأبيض بتقديم إقرار كتابي أن أيا من الحالتين لا تمثل سابقة وذلك إعمالا لمبدأ الفصل الدستوري بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.

ويعد هذا تراجعا في موقف البيت الأبيض أمام الضغوط التي يتعرض لها مسؤولو إدارة بوش بشأن أسباب فشل أجهزة الأمن والاستخبارات الأميركية في كشف وإحباط هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

وكانت رايس قد رفضت مرارا المثول أمام اللجنة متذرعة بمبدأ مطبق منذ فترة طويلة وهو عدم إدلاء مستشاري الأمن القومي بشهادة أمام الكونغرس.

وتواجه رايس موقفا صعبا بعد إفادات مساعدها السابق في مجلس الأمن القومي ريتشارد كلارك الذي اتهم إدارة بوش بإهمال مكافحة الإرهاب قبل هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

المصدر : وكالات