مقتل شخصين في طشقند بانفجار وصف بالإرهابي

قتل شخصان على الأقل وأصيب عشرون بجروح، في انفجار وصف بأنه عمل إرهابي في أكبر سوق تجاري في العاصمة الأوزبكية طشقند.

وذكرت وكالة إيتار تاس الروسية أن شخصين على الأقل قتلا في الانفجار الذي وقع في المركز التجاري "عالم الأطفال" في أحد الأسواق الرئيسية في العاصمة المزدحمة.

وأكدت الشرطة أن الانفجار عمل إرهابي، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية في أوزبكستان إلهام زكيروف إن الانفجار جاء في إطار محاولات عدة للقيام بأعمال إرهابية.

ورغم أن زكيروف أشار إلى أن حكومته لا تعرف بالضبط الجهة التي تقف وراء الانفجار إلا أنه قال "اعتقلنا الجناة. يجري استجوابهم في الوقت الراهن. حاليا اتضح أنه عمل مدبر وأن هناك من يقف خلفه".

وقالت وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء في تقرير لها من طشقند إن المعلومات الأولية تشير إلى أن الانفجار هو هجوم انتحاري نفذته امرأة لكن لم يتسن التأكد من صحة هذه المعلومات.

وأصبحت أوزبكستان حليفا رئيسيا للولايات المتحدة بعد أن فتحت قاعدتها العسكرية الرئيسية أمام الحملة العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة على أفغانستان في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وتقول جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان ودول أوروبية إن حكومة رئيس الجمهورية السوفياتية السابقة إسلام كريموف استغل فرصة علاقاته مع واشنطن لقمع واعتقال مئات الأشخاص من معارضيه.

المصدر : وكالات