مقتل ضابط وسبعة جنود روس في انفجار بالشيشان

video grab from the Russian television NTV shows the bodies of dead Russian soldiers lying near a destroyed army bus on the border road separating Ingushetia from North Ossetia near Chechnya, 19 June 2003. Three Russian soldiers were killed and seven others injured, when the bus carrying 10 interior ministry soldiers, returning to their base in Vladikavkaz, North Ossetia, ran over the mine near a checkpoint on the border road separating Ingushetia from North Ossetia

لقي ضابط روسي حتفه بينما كان يهم بالهرب من قاعدته وقتل سبعة جنود آخرون كانوا يطاردونه لاعتراضه في انفجار لغم بالقرب من قاعدة عسكرية في إقليم الشيشان.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية عن الجيش قوله إن الجنود السبعة أرسلوا لاعتراض الضابط الذي تجاوز بشاحنته نقطة تفتيش مغلقة في القاعدة جنوب شرقي العاصمة غروزني مساء أمس الخميس.

وأوضحت الوكالة أن قائد السرية قرر من تلقاء نفسه التوجه إلى خانكالا بعد تفريغه المعدات وقام بتحطيم الحاجز متجاهلا محاولات الجنود لمنعه وغادر القاعدة إلى منطقة قريبة حيث انفجر اللغم.

وأراد الضابط الذي ساعد في وقت سابق في الإشراف على تسليم معدات أن يعود -على ما يبدو- إلى قاعدة خانكالا الروسية الرئيسية خارج غروزني متحديا حظرا على التحركات أثناء الليل.

وقد ذكرت تقارير أن السلطات تعتقد أن الضابط لم يكن في حالة عقلية سليمة.

المصدر : رويترز