نيجيريا ترحب بمزارعي زيمبابوي البيض على أراضيها

رحب الرئيس النيجيري أوليسيغون أوباسانجو بمزارعي زيمبابوي البيض في بلاده. وقال إن بلاده ستستضيف المزارعين البيض الراغبين في إقامة أعمال تجارية في نيجيريا إذا ما اضطروا للفرار من زيمبابوي.

وشدد أوباسانجو لدى استقباله وفدا من مزارعي زيمبابوي أن نيجيريا "لا تريد أن تحرم زيمبابوي مما يخدم مصالحها، لكنها في المقابل لا تريد أن تحرم أفريقيا من هذه المصالح"، موضحا أن الشعوب الأفريقية ستستفيد من معارف وخبرات المزارعين أينما حلوا بأفريقيا.

وقال رئيس بعثة المزارعين الزيمبابويين إن المزارعين يمتلكون من الخبرات ما يؤهلهم لتحسين الظروف الزراعية في نيجيريا.

وتأتي هذه الخطوة في إطار مساعي الحكومة النيجيرية الرامية إلى تحسين صادراتها الزراعية وأمنها الغذائي بعدما شهد قطاع الزراعة تدهورا كبيرا منذ اكتشاف النفط في البلاد واستحواذه على اهتمام الحكومة.

يشار في هذا السياق إلى أن أعدادا كبيرة من المزارعين البيض في زيمبابوي هاجرت أو تخطط للهجرة فرارا من الأزمة السياسية الناجمة عن تبني الحكومة في زيمبابوي سياسة إعادة تقسيم الأراضي ليستفيد منها السكان المحليون.

محاكمة معتقلين
وفي تطور آخر، مثل أمام المحكمة في زيمبابوي 70 أجنبيا كانت السلطات ألقت القبض عليهم سابقا بتهمة محاولة الإطاحة برئيس دولة غينيا الاستوائية.

ووجه النائب العام في المحكمة لائحة من التهم للمعتقلين تضمنت حيازة أسلحة خطيرة عقوبتها تصل إلى السجن مدى الحياة، إضافة إلى خرق قوانين الهجرة والملاحة الجوية في زيمبابوي.

وأصدر قاضي المحكمة مشرود غوفاموب أمرا بإيداع مواطنين من جنوب أفريقيا والكونغو الديمقراطية وأنغولا وناميبيا ومواطنا من زيمبابوي السجن الاحتياطي حتى منتصف أبريل/ نيسان القادم.

وكانت السلطات في زيمبابوي قد قبضت على 67 من المعتقلين في السابع من الشهر الحالي على متن طائرة بوينغ 727 هبطت في مطار العاصمة هراري، في حين ألقي القبض على الثلاثة الآخرين عندما قدموا لاستقبال الطائرة.

المصدر : الفرنسية

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة