باول يبحث في أفغانستان الحرب على الإرهاب

وصل وزير الخارجية الأميركي كولن باول إلى كابل اليوم الأربعاء في زيارة قصيرة يبحث خلالها مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وجنرالات الجيش الأميركي الحرب على ما يسمى الإرهاب وملاحقة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وأشار خلال مؤتمر صحفي مشترك مع كرزاي إلى أن القوات الأميركية ستواصل مهماتها على الحدود الباكستانية الأفغانية بالتعاون مع الدولتين بحثا عن عناصر القاعدة.

وأثنى باول على الدور الذي تقوم به باكستان في ملاحقة المسلحين قائلا إنه ينتظر منها دورا أكبر للإمساك ببن لادن وعناصر القاعدة.

من جهته تعهد كرزاي بمواصلة الحرب على الإرهاب، وقال إن أفغانستان ستقف إلى جانب باكستان في الحملة ضد المسلحين بمنطقة القبائل.

من ناحية أخرى أكد الرئيس الأفغاني أن الانتخابات الرئاسية ستجرى هذا الصيف، وقال إن الأمم المتحدة تخطط لنشر 30 ألف موظف بأنحاء البلاد في أبريل/ نيسان ومايو/ أيار المقبلين لتسجيل الناخبين وإجراء الانتخابات في موعدها.

وبدأ باول جولته في جنوب آسيا بزيارة الهند، وستكون محطته القادمة بعد كابل إسلام آباد. وتأتي الزيارة بعد أن أعلنت القوات بقيادة واشنطن في أفغانستان عن تنظيم حملة جديدة ضد مقاتلي طالبان والقاعدة جنوب وشرق البلاد، وفي وقت أرسلت فيه باكستان المجاورة قواتها لشن هجمات على القبائل الباكستانية المتهمة بإيواء عناصر من هذين التنظيمين.

ويعتقد أن بن لادن متحصن في مكان ما على الحدود الأفغانية الباكستانية، ويأمل الجيش الأميركي الإيقاع به وآخرين من أتباعه فيما يسمى عملية المطرقة والسندان بالتعاون مع القوات الباكستانية.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة