اعتقال ثلاثة من قادة طالبان في أفغانستان

أعلن مسؤول عسكري أفغاني أن القوات الأفغانية اعتقلت ثلاثة من قادة حركة طالبان في عملية قادتها القوات الأميركية جنوب شرق أفغانستان.

وقال الجنرال فاتح خان إن الثلاثة اعتقلوا يوم أمس في غارة على منزل بإقليم زابل في عملية أميركية أفغانية مشتركة.

وأضاف أن جنودا تقودهم القوات الأميركية كانوا يبحثون عن الملا عبد الرزاق الحاكم الإقليمي السابق عندما اعتقلوا القادة الثلاثة، وهم الملالي نعمة الله وصالح محمد وبالوخ. ولم يتطرق خان إلى المناصب التي يحتلها المعتقلون بالحركة.

كما ذكر أن 12 مقاتلا من حركة طالبان لقوا مصرعهم خلال غارة جوية على شاحنتهم بإقليم قندهار يوم الخميس الماضي.

وتقوم القوات الأميركية بعملية جديدة في منطقة شاسعة بالقطاعين الجنوبي والشرقي من البلاد بهدف اعتقال أعضاء بارزين بتنظيم القاعدة وحركة طالبان.

وكانت العملية التي يطلق عليها اسم "عاصفة الجبل" بدأت في السابع من الشهر الجاري وتشارك فيها قوات قوامها نحو 14 ألف مقاتل بقيادة أميركية وبمعاونة غطاء جوي.

وتتزامن عاصفة الجبل مع حملة للجيش الباكستاني تتواصل منذ أسابيع في مناطق القبائل الحدودية بين باكستان وأفغانستان بمساعدة بعض المليشيات القبلية وتهدف لمنع عبور أي من أعضاء طالبان للحدود بين البلدين.

من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان أن مدينة جلال آباد تعرضت لقصف بالصواريخ صباح اليوم، مشيرا إلى أن الجهة التي تقف وراء القصف غير معروفة حتى الآن.

وسبق القصف سقوط صاروخ وسط العاصمة الأفغانية والذي جاء بعد فترة من الهدوء شهدتها كابل دون أن يوقع خسائر بشرية، ولكنه أدى إلى حالة استنفار بقوات الشرطة الأفغانية وقوات حفظ السلام الدولية.

وكانت عدة صواريخ أطلقت ليلة أمس على منزل حاكم ولاية لغمان شرق أفغانستان في حادثة تعد الأولى من نوعها بهذه الولاية. وأدى القصف إلى مقتل أحد المارة ولم يصب الحاكم بأذى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة