نبذة تاريخية عن هاييتي

-

هاييتي دولة مستقلة تقع إلى الشمال من البحر الكاريبي، تبلغ مساحتها 27.750 كلم مربع وسكانها نحو ثمانية ملايين نسمة. وقد حكمها 53 رئيسا منذ الاستقلال، تمت الإطاحة بـ21 منهم بينما أكمل ثمانية فقط مدتهم في السلطة.

اللغة: الهاييتية هي لغة غالبية السكان، كما يتحدث نحو 10% من السكان اللغة الفرنسية.

السكان: 95% منهم من أصل أفريقي والبقية من أصول أوروبية. ويعتنق 80% منهم المذهب الكاثوليكي و16% يعتنقون المذهب البروتستانتي.

الحكومة: يتم انتخاب الرئيس والبرلمان. ويعين الرئيس رئيس الحكومة ووزراءها وأعضاء المحكمة العليا.

الاقتصاد: تعد هاييتي أفقر دولة في الجانب الغربي من العالم، ولا يتعدى إجمالي الناتج القومي 425 دولارا سنويا للفرد الواحد.

نبذة تاريخية: خضعت هاييتي للاستعمار الإسباني منذ أوائل القرن السادس عشر إلى أن تخلت عنها إلى فرنسا عام 1697. وقد عملت فرنسا على استقدام العبيد من أفريقيا للعمل في مزارع قصب السكر والبن، ونجحت بتحويل الجزيرة إلى أغنى مستعمرة في القرن الثامن عشر.

وبعد فترات متقطعة من الاضطرابات السياسية والاقتصادية تدخلت الولايات المتحدة عسكريا في هاييتي عام 1915 واحتلتها حتى استقلالها عام 1934.

ومنذ العام 1986 تعاقبت حكومات انتقالية على تولي السلطة فيها. وعام 1987 صادقت هاييتي على دستور يدعو إلى انتخاب الرئيس والبرلمان. فتم بمقتضى ذلك اختيار جان بيرتران أرستيد رئيسا للبلاد عام 1990، لكن انقلابا عسكريا بقيادة الجنرال راؤول سيدراس.

وبعد سلسلة من الانقلابات الأخرى عاد أرستيد للسلطة بعد غزو أميركي لهاييتي عام 1994 ثم انتخب لولاية ثانية عام 2000 وتعهد بأن يبقى في منصبه حتى العام 2006. لكنه اضطر للتنحي ومغادرة البلاد استجابة لضغوط داخلية وخارجية.

المصدر : رويترز