بريطانيا ترفض كشف موقفها السري من حرب العراق


رفضت الحكومة البريطانية طلبات المعارضة ومنظمة غرينبيس الإعلان عن الموقف السري للمدعي العام البريطاني بيتر غولدسميث حول شرعية الحرب على العراق.

وقال متحدث باسم رئاسة الحكومة البريطانية "إن رأي المدعي العام سيبقى سريا بسبب تقليد طويل الأمد يقضي بعدم الكشف عن هذه الآراء التي تطلبها الحكومة".

وكانت منظمة غرينبيس طالبت بنشر موقف غولدسميث من شرعية الحرب على العراق في إطار المحاكمة المقبلة التي تشمل 14 من ناشطيها تسللوا خلسة إلى قاعدة عسكرية بريطانية عام 2003.

وقال المتحدث "أعطينا النيابة العامة 24 ساعة لتسليمنا نسخة كاملة من الرأي الذي قدم" مضيفا أنه في حال عدم الاستجابة للطلب فإنهم سيتجهون إلى القضاء في نفس يوم المحاكمة.

وحسب غرينبيس فإن المحامين المكلفين بالدفاع عن ناشطيها المتهمين بالدخول إلى قاعدة ساوثمبتون في جنوب البلاد في شباط/ فبراير 2003 ينوون إثبات قيامهم بذلك على أساس رغبتهم في التظاهر لتفادي خسارة أرواح بشرية في العراق.

ويأتي هذا الطلب بعد التخلي المفاجئ يوم الأربعاء عن ملاحقات قضائية ضد الموظفة السابقة في أجهزة الاستخبارات البريطانية كاثرين غان يشتبه بأنها كشفت عن مذكرة أميركية سرية حول التنصت على أعضاء في مجلس الأمن قبل الحرب على العراق.

وكانت وزيرة التنمية الدولية السابقة كلير شورت أثارت ضجة كبيرة غداة قرار القضاء بشأن كاثرين غان عندما أكدت قيام الاستخبارات البريطانية بالتنصت على الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.

المصدر : الفرنسية

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة