وفدان أميركي وياباني في الصين لاستئناف المباحثات الكورية

وصل الوفدان الأميركي والياباني إلى بكين أمس الاثنين للمشاركة في المفاوضات السداسية حول البرنامج النووي الكوري الشمالي المقرر عقدها الأربعاء.

وتشارك في المفاوضات كذلك الكوريتان وروسيا والصين، وهي الأولى منذ ستة أشهر.

ويرأس الوفدان الأميركي جيمس كيلي مساعد وزير الخارجية والياباني ميتوجي يابوناكا المسؤول بالخارجية للشؤون الآسيوية. والتقى الوفدان في سول مسؤولين كوريين للاتفاق على إستراتيجية مشتركة.

ورأى وزير التوحيد الكوري الجنوبي جيونغ سي هيون أثناء محادثات سول أن نتائج المفاوضات مرتبطة إلى حد كبير بمدى الليونة التي تبديها الولايات المتحدة.

وتطالب واشنطن بتفكيك كامل لا يمكن الرجعة عنه للبرنامج الكوري الشمالي ويمكن التحقق منه, لكن بيونغ يانغ لم تعرض حتى الآن أكثر من تجميد الجانب الخاص بالبلوتونيوم مقابل تنازلات أميركية.

ولم يبد النظام الكوري الشمالي إلى جانب هذا الإجراء المؤقت أي استعداد للحديث عن قسم سري من البرنامج لتخصيب اليورانيوم والذي يؤكد الأميركيون وجوده.

المصدر : الفرنسية

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة