تينيت يحذر من هجمات جديدة للقاعدة


أعلن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية جورج تينيت أن ما أسماه بمنظمات إرهابية حاولت مؤخرا تجنيد طيارين بشركات طيران تجارية.

وأكد تينيت أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي أن هذه المنظمات حاولت أيضا تجاوز الإجراءات الأمنية الجديدة في مطارات أوروبا وجنوب شرق آسيا والشرق الأوسط.

وحذر من أن تنظيم القاعدة مستمر في محاولة شن هجمات داخل الأراضي الأميركية يجري التخطيط لها خارج الولايات المتحدة مؤكدا أن هذه الهجمات قد تستهدف أيضا حلفاء واشنطن.

وأشار مدير الاستخبارات الأميركية إلى أن هناك تهديدا دائما لبلاده من الحركات المتطرفة التي تأثرت بفكر القاعدة وخططها التدميرية على حد تعبيره. وقال إن هناك تأثيرا متزايدا لأفكار زعيم القاعدة أسامة بن لادن على من وصفها بالحركات الإسلامية السنية المتشددة.

ولم يكتف تينيت بذلك بل حذر أيضا نواب الكونغرس من أن هذه "المنظمات الإرهابية" تحاول الحصول على تكنولوجيا لإنتاج أسلحة دمار شامل على حد وصفه.
وأوضح مدير الاستخبارات في إفادته أن مثل هذه التكنولوجيا الحساسة يمكن أن تنتشر عبر أنشطة المؤسسات التجارية الكبرى والمشروعات الخاصة.

كما هاجم تينيت بشدة إيران وكوريا الشمالية وقال إن الدولتين تطوران برنامجا سريا منذ سنوات للتسلح النووي.

ومن المقرر أن يدلي أيضا مدير مكتب التحقيقات الاتحادي بإفادته أمام الاجتماع السنوي للجنة بشأن التهديدات الأمنية للولايات المتحدة. ومن المتوقع أن يبلغ مولر نواب الكونغرس بأن التحدي الرئيسي القادم أمام FBI هو دورة الألعاب الأولمبية في أثينا الصيف المقبل وانتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر/ نشرين الثاني المقبل.

وتأتي إفادة تينيت في سياق الحملة التي تتعرض لها أجهزة الاستخبارات الأميركية في ضوء عدم العثور على ما يسمى بأسلحة الدمار الشامل العراقية. كما يطرح نواب الكونغرس تساؤلات بشأن قدرة هذه الأجهزة على ضمان أمن المواطن الأميركي بعد فشلها في توقع وإحباط هجمات سبتمبر/ أيلول 2001.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة