مناورات أميركية فلبينية لمواجهة هجمات مفترضة



بدأت القوات الأميركية والفلبينية مناورات عسكرية تستغرق أسبوعين تشمل تدريبات على احتمال تعرض حقول الغاز الحيوية في منطقة مالابايا لهجمات.

وستتركز التدريبات العسكرية التي ستجري على جزيرة بالاوان على صد هجوم يستهدف المشروع الذي تبلغ تكلفته 4.5 مليار دولار وهو أكبر مشروع استثماري أجنبي في الفلبين.

ويشارك نحو 200 من المدنيين والمخططين العسكريين في محاولة وهمية من جانب مقاتلين إسلاميين مدعومين من الجماعة الإسلامية للاستيلاء على منصة بحرية في حقول مالامبايا.

وتشمل أيضا المناورات السنوية تدريبات بالذخيرة الحية ويشارك فيها 2652 أميركيا و2278 فلبينيا في قواعد عسكرية بجزيرة لوزون.

كما يقوم جنود من الجانبين في إطار المناورات ببناء مدارس وحفر آبار وإقامة صهاريج للمياه وتقديم الخدمات الطبية لعدد من المجتمعات الفقيرة في بالاوان.

واستؤنفت التدريبات العسكرية المشتركة بين القوات الفلبينية والقوات الأميركية عام 2000 بعد انقطاع دام ست سنوات. وتجرى التدريبات في إطار اتفاقية الدفاع المشترك الموقعة بين الجانبين عام 1951.

يشار إلى أن واشنطن تعهدت بتقديم مساعدات عسكرية تزيد قيمتها عن 300 مليون دولار إلى الجيش الفلبيني لتحديث عتاده العسكري كما تقوم بتدريب القوات الفلبينية لمواجهة المقاتلين الإسلاميين والشيوعيين وتنظيمات إقليمية مثل الجماعة الإسلامية.

المصدر : رويترز

المزيد من تدريبات ومناورات عسكرية
الأكثر قراءة