عـاجـل: رويترز عن جبران باسيل: محمد الصفدي هو الشخص المناسب لهذه المرحلة وهو موافق على تولي رئاسة الحكومة اللبنانية

استجابة فاترة من مسلمي تايلند لمبادرة حكومية ورقية

الطائرات الورقية ليست كافية لوضع حد لمطالب مسلمي الجنوب (الفرنسية)
لقيت مبادرة رمزية من الحكومة التايلندية لبث السلام والوفاق تجاه الأغلبية المسلمة بجنوب البلاد استجابة فاترة من زعماء المسلمين هناك.
 
وأطلقت الحكومة بأمر من رئيس الوزراء تاكسين شيناواترا صباح اليوم حملة إسقاط 120 مليون ورقة ترمز إلى السلام في المقاطعات الجنوبية الثلاث بالبلاد في ذكرى الاحتفال بالعيد الـ 77 لميلاد الملك التايلندي بوميبول أدولياديج.
 
وتشارك في الحملة عشرات الطائرات بما فيها طائرات النقل العسكرية من طراز هيركيوليز سي 130 التي تجوب مقاطعات ناراثيوات وباتانب ويالا ذات الأغلبية المسلمة.
 
ورغم أن أعناق البسطاء من الناس اشرأبت إلى السماء انتظارا للأوراق التي صنعت على نطاق شعبي واسع وشارك فيها رئيس الوزراء نفسه إلا أن أحد الزعماء من مجلس ناراثيوات الإسلامي قلل من أهمية هذا الرمز قائلا "الطيور الورقية  ليست رمزا تقليديا بالنسبة لنا إنها ثقافة مختلفة.. شعبنا لا يفهم ما تعنيه هذه الطيور". ولكنه استدرك بأن "الفكرة ليست سيئة".
 
وتحاول الحكومة التايلندية قبل حوالي أسبوع من بدء الانتخابات العامة تحقيق إنجاز للسلام بالإقليم المضطرب الذي سقط فيه المئات في الاضطرابات التي شهدها منذ بداية هذا العام.
 
وزادت الأحوال سوءا في أكتوبر/تشرين الأول عندما مات 78 مسلما اختناقا أو سحقا تحت الأقدام بعد تجميعهم في ظروف مهينة بشاحنات للجيش.


المصدر : وكالات