هيومن رايتس تحث كرزاي على إبعاد زعماء الحرب

كرزاي سيعلن تشكيلة حكومية جديدة (الفرنسية)
حثت منظمة هيومن رايتس ووتش للدفاع عن حقوق الإنسان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي على عدم الاستعانة بزعماء الحرب وتعزيز حكم القانون وهو بصدد تشكيل حكومته الجديدة، بعد أن يتم تنصيبه هذا الأسبوع.
 
كما حثت المنظمة كرزاي الذي انتخب لولاية رئاسية مدتها خمسة أعوام على أن يكون أكثر حزما في سعيه للحصول على مساعدة أكبر من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي لتحسين الأوضاع الأمنية قبل الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في أبريل/ نيسان القادم.
 
وفي خطاب مفتوح دعت المنظمة -التي تتخذ من نيويورك مقرا لها- كرزاي إلى الاهتمام بالانتهاكات التي يرتكبها الجيش الأميركي في معركته ضد المسلحين الإسلاميين، وأن يتخذ إجراءات أكثر قوة لتعزيز حقوق المرأة.
 
وفي تقرير منفصل انتقدت منظمة العفو الدولية الجيش الأميركي لعدم محاكمته -حتى الآن- المسؤولين عن مقتل أفغانيين كان يحتجزهما قبل عامين.
 
كما انتقدت هيومن رايتس الأمم المتحدة التي ساعدت في إجراء الانتخابات الرئاسية، قائلة إن عليها معالجة الفشل في توفير مسؤولين سياسيين ومسؤولين عن حقوق الإنسان بالقدر الكافي خارج كابل لمراقبة الانتخابات وممارسة الضغط على قادة الحرب لنزع سلاحهم.
 
وينصب كرزاي الذي كان رئيسا مؤقتا للبلاد منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على أفغانستان أواخر العام 2001، يوم الثلاثاء المقبل في العاصمة كابل. ومن المتوقع أن يعلن تشكيل حكومته بعد نحو أسبوع من تنصيبه.
المصدر : رويترز