شالوم يدعو إلى إدراج حزب الله في قائمة المنظمات الإرهابية

طلبت إسرائيل من الاتحاد الأوروبي أن يدرج حزب الله اللبناني ضمن قائمة المنظمات الإرهابية واتهمه بعرقلة السلام في الشرق الأوسط.
 
وقال وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم أمس الاثنين إنه طلب من وزير الخارجية الهولندي برنارد بوت الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي الدورية إدراج حزب الله رسميا في قائمة المنظمات الإرهابية وأن رد فعل بوت كان إيجابيا.
 
وعلى صعيد السلام في الشرق الأوسط كرر وزير الخارجية الإسرائيلي اتهاماته للاتحاد الأوروبي بالانحياز للأطروحات الفلسطينية، وقال إن إسرائيل ترحب بوساطة أوروبية في الشرق الأوسط شرط أن يصحبها موقف متوازن من النزاع.
 
وكان شالوم التقى وزير الخارجية الفلسطيني نبيل شعث وقال إن إسرائيل تسعى لتسهيل إجراء الانتخابات الفلسطينية بما فيها تنقل الناخبين الفلسطينيين معتبرا الاقتراع حدثا مهما قد يعزز استقرار السلطة الوطنية الفلسطينية وذلك في أول اجتماع بين الرجلين منذ رحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
 
كما اجتمع شالوم مع وزير الخارجية الأردني هاني الملقي وقال إنه يمكن للأردن أن يكون جسرا بين إسرائيل والفلسطينيين ويسهم في خفض التوتر بينها وبين الدول العربية.
 
وقد حاولت إسرائيل نقل الملف النووي الإيراني إلى منتدى الحوار الأورومتوسطي وإقناع الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على طهران التي تتهمها  بتهديد الأمن الإسرائيلي بسعيها لكسب أسلحة نووية.
 
غير أن نظرة كل طرف إلى الملف كانت مختلفة خاصة وأن المنتدى يأتي بعد وقت قليل من تأكيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقف طهران التخصيب بعد مفاوضات توسط فيها الاتحاد الأوروبي.
 
ويحاول منتدى الحوار الأورومتوسطي منذ عام 1995 رفع حجم التعاون بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط وهو يهدف إلى إقامة منطقة تجارة حرة بحلول عام 2010.
 
ويسعى الاتحاد الأوروبي إلى التوقيع قريبا على اتفاقات جوار مع المغرب وتونس والأردن وإسرائيل وسوريا والسلطة الوطنية الفلسطينية تنص على تعاون اقتصادي وسياسي واسع فيما ما زالت المفاوضات مع الجزائر ومصر تعرف بعض التباطؤ.
المصدر : وكالات

المزيد من سلام مع إسرائيل
الأكثر قراءة