توقعات بفوز غويبوزا بالانتخابات الرئاسية الموزمبيقية


قالت موزمبيق إن رجل الأعمال أرماندو غويبوزا (60 عاما) يتقدم نتائج الانتخابات التي يخوضها خلفا للرئيس المنتهية ولايته جواكيم تشيسانو الذي سيتنحى بعد بقائه 18 عاما في الحكم.

وأوضحت الإذاعة الرسمية أن غويبوزا الذي يمثل حزب جبهة تحرير موزمبيق الحاكم أحرز حتى الآن 60% من الأصوات التي جرى فرزها، فيما حصل أبرز منافسيه أفونسو دلاكاما الذي يمثل حركة المقاومة الوطنية الموزمبيقية على 40% من الأصوات فقط.

وأضافت "من خلال تقارير مراسلينا في جميع المدن فإنه يتبين أن غوييوزا هو الفائز بالانتخابات" فيما قالت اللجنة الانتخابية إن جمع النتائج من كافة المناطق سيلتزم على الأقل سبعة أيام، وإن النتائج النهائية ستعلن في السابع عشر من الشهر الجاري.

وحسب تقارير الإذاعة فإن رجل الأعمال استطاع أن يتصدر نتائج الانتخابات في 11 إقليما بالبلاد من أصل 12، فيما لم يفز دلاكاما سوى بأصوات الناخبين في إقليم واحد فقط.

وكان المتنافسان أعلنا أمس إعجابهما بأسلوب إدارة الانتخابات التي تتضمن أيضا انتخابات برلمانية، غير أن الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر الذي يترأس فريقا من المراقبين الدوليين أكد أنه لم يسمح لهم بالإطلاع على الجداول الرئيسية للناخبين، وهو نفس الأمر الذي أكده المراقبون الدوليون الذين يمثلون الاتحاد الأوروبي وأولئك الذين يمثلون المجموعة الأفريقية.

ولا يتوقع المراقبون أن تؤثر نتائج الانتخابات على السياسات الرئيسية بموزمبيق، حيث أطلق البنك الدولي أحد أكبر برامجه في أفريقيا لإعادة بناء البلاد التي دمرتها حرب أهلية انتهت عام 1992.

ومع أن النمو الاقتصادي في موزمبيق يعتبر من أعلى معدلات النمو عالميا فإن نصف سكان البلاد البالغ عددهم 18 مليونا يعيشون في فقر مدقع، كما أن نسبة تفشي البطالة تبلغ50%.

وكان الرئيس تشيسانو قد أعلن رغبته بالتنحي لإفساح المجال أمام إرساء الديمقراطية في البلاد، رغم أن القانون يسمح له بخوض الانتخابات.

المصدر : وكالات

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة