باكستان تنفي سحب قواتها من وزيرستان

Pakistani military soldiers takes position in a bunker on a mountain in the outskirts of Wana, the main town of Pakistan's South

نفت باكستان اليوم أن تكون بصدد سحب وحداتها العسكرية التي تطارد بقايا تنظيم القاعدة وأعوانها في مناطق القبائل القريبة من أفغانستان.

وأوضح بيان رسمي صدر في إسلام آباد أن التغيير الوحيد الذي حدث في المنطقة يتمثل في إزالة حاجزين في وانا عاصمة إقليم وزيرستان لتسهيل حركة انتقال القبائل التي تعرضت للشلل.

يأتي الموقف الرسمي الباكستاني بعد أربعة أيام من إعلان الجنرال سافدار حسين أن نقاط التفتيش المنتشرة في وانا سيجرى سحبها مع إبقاء وحدات الجيش وذلك غداة لقاء جمعه مع زعماء قبائل المنطقة.

وأضاف البيان أن القوات ستبقى منتشرة في إقليم وزيرستان "وجاهزة للقيام بأي عمليات فور ورود إشارة عن تحركات لمقاتلين أجانب في المنطقة".

يذكر أن إعلان الجنرال حسين أثار مخاوف المسؤولين الأميركيين من أن تكون عملية سحب الحواجز علامة على انتهاء العمليات العسكرية التي تستهدف من تسميهم السلطات المقاتلين الأجانب.

وشدد البيان الباكستاني على تمسك الحكومة بموقفها الذي يدعو المقاتلين الأجانب في المنطقة إلى الاستسلام والحصول على العفو أو مغادرتها أو القتل.

يذكر أن وزيرستان تعتبر المنطقة التي يشتبه في أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بين لادن ونائبه ايمن الظواهري يختبئان فيها.

المصدر : أسوشيتد برس