واشنطن توافق أخيرا على التحقيق بمذبحة التوتسي الكونغوليين

جثث ضحايا المجزرة (الفرنسية-أرشيف)

وافقت الولايات المتحدة الأميركية أخيرا على مشروع قرار أممي يتعلق بالتحقيق في المذابح التي حدثت أخيرا في معسكر للاجئين التوتسي الكونغوليين أغلبهم من النساء والأطفال في مخيم للاجئين في غرب بوروندي في أغسطس/ آب الماضي،


بعد أن عرقلته عدة أسابيع. وعزا مراقبون الموقف الأميركي إلى مخاوف واشنطن من محكمة الجزاء الدولية.
 
وكان المندوب الفرنسي لدى الأمم المتحدة جين مارس دي لاسابلير قد انتقد في جلسة 15 نوفبمر/ تشرين الثاني الماضي المغلقة التحفظات الأميركية على مشروع القرار الذي تقدمت به بلاده.
 
وأكد دبلوماسي طلب عدم ذكر اسمه إن مسودة الاقتراح الذي قدمته فرنسا العضو الفاعل في مجلس الأمن كسب وضعية القرار، ويتوقع أن يتم التصويت عليه اليوم بعد أن وافقت واشنطن عن التخلي عن عرقلة المشروع.
 
وتحاول بوروندي منذ ثلاثة أشهر تحديد هوية المسؤولين عن مذبحة 13 أغسطس/ آب الماضي في معسكر غاتومبا والذي راح ضحيته أكثر من 160 من التوتسي الكونغوليين.
 
يشار إلى أن محكمة الجزاء الدولية التي تأسست في 1998 ووقعت على اتفاقية تأسيسها أكثر من 97 دولة منها كل الدول الأوربية ماعدا جمهورية التشيك تلقى


معارضة كبيرة من قبل واشنطن خشية مثول مواطنيها أمامها في حال أقرت بها.
المصدر : رويترز