ترحيب أميركي أوروبي بفوز مرشح المعارضة الأوكرانية


رحبت الولايات المتحدة وأوروبا وحلف شمال الأطلسي بنتائج الانتخابات الرئاسية الأوكرانية المعادة التي فاز بها مرشح المعارضة فيكتور يوتشينكو الذي يوصف بأنه أكثر موالاة للغرب.

ووصف وزير الخارجية الأميركي كولن باول نتائج الانتخابات بأنها لحظة تاريخية للديمقراطية, معتبرا أن الشعب الأوكراني نال بذلك حريته وفرصته في اختيار حكومته. كما قال باول إن الانتخابات كانت حرة ونزيهة على ما يبدو, على حد تعبيره.

من جانبها اعتبرت المفوضية الأوروبية أن نتائج الانتخابات تمهد الطريق أمام تعاون أوثق بين الاتحاد الأوروبي وكييف, مشيرة إلى أن مفوضا بالاتحاد يعتزم زيارة أوكرانيا.

وقالت مفوضة الاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية بنيتا فيريرو فالدنر إنها تعتزم زيارة أوكرانيا قريبا للإعداد لتطبيق ما أسمته خطة عمل الجوار الأوروبي وهي جدول عمل لأنشطة قد تساعد على تعزيز الروابط.

ورحبت المفوضية الأوروبية بما توصلت إليه منظمة الأمن والتعاون في أوروبا من أن الانتخابات الأوكرانية اقتربت كثيرا جدا من المعايير الدولية.

يشار في هذا الصدد إلى أن الاتحاد الأوروبي هو أكبر مانح للمعونات لأوكرانيا وقدم أكثر من مليار يورو على مدى السنوات القليلة الماضية لمساندة تحول أوكرانيا نحو الديمقراطية. ومن المقرر أن تزداد هذه المساعدات في الوقت الحالي وسيكون بمقدور أوكرانيا الإفادة من قروض من البنك الأوروبي للاستثمار.

لكن الاتحاد الأوروبي يتخذ موقفا فاترا من رغبة أوكرانيا الانضمام لعضويته وينظر إلى خطط العمل على أنها وسيلة لتوسيع العلاقات دونما حاجة لعرض عضوية كاملة.

وفي بروكسل أيضا رحب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي هوب شيفر بنتائج الانتخابات، وقال إنه يشعر بالارتياح لكون الشعب الأوكراني هو الذي قرر إعادة الانتخابات, على حد قوله.


يانوكوفيتش يعترض
وقد رفض المرشح الحكومي المتهم بالولاء لروسيا فيكتور يانوكوفيتش الاعتراف بهزيمته في الانتخابات, وأعلن أنه سيطلب من المحكمة العليا إلغاء نتيجة التصويت الذي شابته على حد قوله عمليات تزوير.

وأكد يانوكوفيتش أنه لن يدعو أنصاره إلى النزول إلى الشوارع على غرار ما حدث من تظاهرات "الثورة البرتقالية" التي حشدها فريق يوتشينكو.

وقال "إنه يريد مواصلة تحركه من خلال القنوات الشرعية وحدها" مشيرا مع ذلك إلى أنه لا يستبعد أن تقوم مجموعات من أنصاره بحركات احتجاج عفوية.

وندد يانوكوفيتش بالتعديلات التي أدخلت على القانون الانتخابي التي فرضتها المعارضة وحالت دون تصويت المرضى والمسنين في منازلهم, مشيرا إلى أن 4.8 ملايين ناخب لم يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم وتعرضوا للزجر والإهانة, على حد قوله.

ولم ترد أي إشارة من المراقبين الدوليين عن حرمان مثل هذا العدد الكبير من المواطنين من حق التصويت.

انتحار وزير النقل
على صعيد آخر أفاد مراسل الجزيرة في كييف بأن وزير المواصلات الأوكراني انتحر بإطلاق الرصاص على نفسه. وعثرت الشرطة على جثته في بيته خارج كييف.

يذكر أن الوزير كان متورطا في قضايا فساد، كما اتهم بأنه أحد الذين شاركوا في تزوير الانتخابات الرئاسية في جولتها الثانية التي جرت مؤخرا وتم إلغاء نتائجها. واتهمته المعارضة بالسعي إلى عرقلة تنقل أنصارها من خلال منع مرور القطارات التي كانت تقلهم إلى أماكن التجمع.

المصدر : وكالات

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة