بلير يواجه تحقيقا لقضائه عطلة في قصر فرنسي

أكد مكتب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اليوم الأحد أن اللجنة الأخلاقية التابعة للبرلمان طلبت من بلير إيضاح سبب عدم تبليغه عن عطلة قضاها في منزل أحد المسؤولين التنفيذيين بصناعة التبغ.
 
وقالت متحدثة باسم بلير إن فيليب ماوير رئيس اللجنة الأخلاقية بالبرلمان بعث برسالة إلى بلير بشأن إقامته قبل عامين في قصر فرنسي يملكه آلان بيرين أحد كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة ريتشمونت للسلع الفاخرة التي تملك نحو خمس شركة بريتيش أميركان للتبغ.
 
وكانت صحيفة صنداي تلغراف قد ذكرت أن عضو البرلمان عن حزب المحافظين المعارض كريس غرايلنغ شكا إلى ماوير عدم إدراج بلير إقامته في سجل مصالح الأعضاء.
المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة