محكمة باكستانية تفرج بكفالة عن زوج بينظير بوتو

قضت محكمة باكستانية بالإفراج بكفالة عن آصف زرداري زوج رئيسة الحكومة السابقة بينظير بوتو بعد أن قبلت طلبا تقدم به محاميه بهذا الشأن.

وأوضح القاضي رحمن حسين جعفري للصحفيين أن المحكمة العليا في إقليم السند جنوبي باكستان قبلت طلب الإفراج عن زرداري شرط أن يدفع كفالة قيمتها خمسة آلاف دولار.

من جهته أكد عزيز الله شيخ محامي زرداري نبأ الإفراج عن موكله مرة أخرى بعد أن كانت المحكمة قد افرجت عنه قبل شهر وعادت وأصدرت أمرا باعتقاله يوم أمس، وعبر عن أمله في إطلاق سراحه مساء اليوم بعد تسديد الكفالة المطلوبة.

ولم يحضر زرداري جلسة اليوم لأنه كان رهن الاعتقال المنزلي بعد تقاعسه عن حضور جلسة للنظر في الإفراج عنه بكفالة في محكمة مختصة بقضايا مكافحة الإرهاب في كراتشي أمس.

وقد اعتبر محللون باكستانيون الإفراج بكفالة عن زرداري بعد ثماني سنوات من الاعتقال بمثابة خطوة نحو تطبيع المناخ السياسي في البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن زرداري اعتقل عام 1996 بتهم وجهت ضده تتعلق بالفساد والقتل وتهريب المخدرات بعد أن غادرت زوجته بينظير بوتو الحكومة. 

المصدر : رويترز

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة