قوات الأمم المتحدة تنتشر في شرق الكونغو

قوات حفظ السلام تسعى لعدم وقوع حرب شاملة بين الكونغو ورواندا (الفرنسية-أرشيف)
انتشرت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مدينة كانيابايونجا شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية في مسعى لإيقاف القتال بين القوات الحكومية ومتمردي القوات الكونغولية من أجل الديمقراطية المدعومين من قبل رواندا، والذين كانوا في السابق جزءا من الجيش الكونغولي.
 
وقال قائد القوات الأممية إن قواته ستبقى في المنطقة لمساعدة السكان المحليين النازحين على العودة مرة أخرى.
 
وأضاف أن قاعدة قوات حفظ السلام في كانيابايونجا ستكون مقدمة لمسعى من الأمم المتحدة لإنشاء منطقة آمنة، وإجراء مفاوضات للوصول إلى وقف لإطلاق النار بين المليشيا التي تدعمها رواندا والقوات الكونغولية.
 
وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تسيطر فيها قوات الأمم المتحدة على المدينة التي هجرها سكانها منذ اندلاع القتال الأسبوع الماضي.
 
وأفادت أنباء بأن متمردي القوات الكونغولية من أجل الديمقراطية حققوا انتصارا الجمعة على القوات الحكومية شرق الكونغو قرب مدينة كانيابايونجا.
 
وفي وقت سابق أعلنت الأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية أنها مقتنعة بدخول قوات أجنبية إلى البلاد بعد التهديدات التي أطلقتها رواندا المجاورة الشهر الماضي.
 
وطالبت البعثة الأممية في بيان لها الجهات الأجنبية المشاركة في النزاع بين الدولتين بوقف أي دعم للقوات المتمردة.
 
يذكر أن الرئيس الرواندي بول كاغامي هدد الشهر الماضي بإرسال قوات إلى الكونغو لمطاردة المتمردين من الهوتو الروانديين الموجودين على الأراضي الكونغولية والذين يسعون للقضاء على حكم الأقلية التوتسية في رواندا.
المصدر : وكالات