عـاجـل: مراسل الجزيرة: إطلاق قذائف صاروخية تجاه مواقع وبلدات إسرائيلية متاخمة لقطاع غزة رغم دخول التهدئة حيز التنفيذ

إدخال بينوشيه المستشفى بعد إصابته بجلطة

بينوشيه متهم بارتكاب جرائم ضد حقوق الإنسان (رويترز- أرشيف)
أدخل الرئيس التشيلي السابق أوغستو بينوشيه إلى المستشفى السبت إثر إصابته بجلطة وذلك قبل يومين من صدور حكم قضائي متوقع بشأن ما إذا كان يتعين محاكمته في قضية تتعلق بحقوق الإنسان.

 

وقالت مصادر طبية إن حالة بينوشيه قد تحسنت وذلك وفق المؤشرات الصحية. وأوضحت أنه سيبقى في المستشفى لإجراء فحوصات، وأن مدة بقائه في المستشفى مرتبطة بالتحسن الذي يطرأ على صحته.

 

وقال متحدث باسم بينوشيه لأجهزة الإعلام المحلية "كان يتناول الإفطار هذا الصباح وشعر بأنه ليس على ما يرام" فقرر الطبيب نقله إلى المستشفى لإجراء الفحوصات لآشتباهه بحدوث جلطة.

 

وكثيرا ما يدخل بينوشيه إلى المستشفى عندما تكون المحاكم الشيلية على وشك إصدار حكم في عشرات قضايا حقوق الإنسان المقامة ضده. ويعاني بينوشيه البالغ من العمر 89 عاما من السكري وجلطات متكررة.

 

وأمرت محكمة الاستئناف الاثنين الماضي بوضع بينوشيه في الإقامة الجبرية واتهمته رسميا بالقتل والخطف بشأن موت واختفاء عشرة أشخاص في السبعينات بموجب عملية "كندور" التي كانت جهدا منسقا بين عدة أنظمة ديكتاتورية عسكرية في أميركا الجنوبية لقمع المعارضين اليساريين.

 

ويأتي هذا القرار بعدما اعترف الجيش التشيلي منذ شهر وللمرة الأولى بمسؤولية العسكريين عن انتهاكات حقوق الإنسان في عهد نظام بينوشيه.

 

كما كشفت حكومة الرئيس ريكاردو لاغوس في بداية الشهر الحالي تقريرا طويلا عن التعذيب في عهد النظام نفسه. 

 

ويتوقع أن تبت محكمة الاستئناف الاثنين في طلب الدفاع بإسقاط التهم عن بينوشيه بناء على النتيجة التي توصلت إليها المحكمة العليا في يوليو/ تموز 2002 بأنه يعاني من أمراض عقلية. 


 

وحكم بينوشيه شيلي من عام 1973 إلى عام 1990 وقتل خلال تلك الفترة أكثر من ثلاثة آلاف شخص في أعمال عنف سياسي وتعرض فيها أكثر من 27 ألف آخرين للتعذيب.

المصدر : وكالات