الكونغو تعين قائدا للجيش في كيفو

الكونغو تعزز وضعها العسكري في كيفو مع تصاعد تهديدات رواندا باجتياح المنطقة (الفرنسية-أرشيف)
عينت جمهورية الكونغو الديمقراطية قائدا جديدا للجيش في المحافظة الشرقية شمال كيفو التي تشهد قتالا منذ أيام بين القوات الحكومية التي تم إرسالها إلى المنطقة والمتمردين.
 
وقالت مصادر عسكرية إن القائد الجديد الفريق أول جبريل أميسي يرافقه وفد من السياسيين توجهوا إلى الإقليم الخميس في محاولة لإجراء مفاوضات لوضع حد للاشتباكات  في المنطقة.
 
تأتي هذه التطورات في أعقاب اندلاع القتال بين متمردين سابقين تدعمهم رواندا والذين هم الآن جزء من الجيش الكونغولي والقوات الكونغولية التي أرسلت لتأمين المنطقة بعد أن هددت رواندا بإرسال قواتها لمطاردة المتمردين الهوتو الروانديين المتمركزين في المنطقة الشرقية للكونغو.
 
وقالت السلطات الكونغولية الأربعاء إن قواتها تقاتل جنودا روانديين وإنها أسرت جنديين، نافية وقوع مواجهات بين فصائل متناحرة داخل جيشها.
 
وأوضح المتحدث باسم الحكومة ووزير الإعلام هنري موفاساكاني أن الروانديين أرسلوا جنودا لتعزيز مواقع لم يغادروها في إقليم شمال كيفو، مؤكدا أن ما هو "حرب على رواندا".
 
من جهتها نفت رواندا تلك المزاعم قائلة إن المعركة هي بين فصائل متناحرة  في نفس الجيش الكونغولي، مصرة على أن قواتها لم تكن طرفا في القتال.
 

وتثير المعارك الأخيرة المخاوف من إمكانية اندلاع حرب إقليمية جديدة بعد أن هددت رواندا مؤخرا بإرسال حشودها العسكرية الموجودة على الحدود إلى داخل الأراضي الكونغولية. 

المصدر : رويترز