وزير الداخلية البريطاني يقدم استقالته

ديفد بلانكيت (رويترز)
أكد مصدر حكومي مسؤول الأربعاء أن وزيرالداخلية البريطاني ديفد بلانكيت قدم استقالته إلى رئيس الوزراء توني بلير.
 
وتأتي الاستقالة على خلفية إشاعة بأن الوزير قام بمنح تأشيرة لمربية فلبينية تعمل لدى عشيقة سابقة له بطريقة غير قانونية.

وقال بلانكيت (57 عاما) الذي يعد صديقا لبلير ومن أبرز الوزراء لما عرف عنه بصرامته في مكافحة ما يسمى الإرهاب "لقد كنت دائما شريفا حسب علمي بهذه الأمور لكن أي شعور بأنه تم التسريع لهذا الطلب يضطرني لتحمل المسؤولية".
 
وأوضح أيضا أنه استقال من منصبه بعد أن أثبت التحقيق الذي يجريه آلن بود بأنه استخدم نفوذه لمنح تأشيرة الدخول.
 
وكانت خلافات بين الوزير المستقيل وعشيقته السابقة كمبرلي كوين قد أدت إلى تفجرالفضيحة التي نجم عنها قيام الصحف بنشر وثائق تؤكد استغلاله لنفوذه لمنح التأشيرة الدائمة للمربية.
 
وذكرت صحيفة دايل ميل الشعبية الأربعاء أيضا أن بلانكيت تورط في قضية تأشيرة مؤقتة أخرى استفادت منها أيضا نفس المربية.
 
وكان رئيس الوزراء قد بدأ في الدفاع عن صديقه الوزير قبل بضعة أشهر من الانتخابات التشريعية، لكنه فضل التراجع أخيرا أمام أسئلة المعارضة في مجلس العموم بهذا الشأن.

ومن المتوقع أن يحل وزير التربية تشارلز كلارك بديلا لبلانكيت كوزير للداخلية.
المصدر : وكالات