بينوشيه قيد الإقامة الجبرية في انتظار محاكمته

القضاء التشيلي اعتبر أن صحة بينوشيه تسمح له بالمثول أمام المحكمة حيث تنتظره عشرة اتهامات على الأقل بالقتل والاختطاف (الفرنسية-أرشيف)

أمر قاض تشيلي بوضع الرئيس التشيلي السابق أوغستو بينوشيه تحت الإقامة الجبرية في انتظار مثوله أمام المحكمة لدوره المحتمل في عملية الكوندور في السبعينيات.

وقال القاضي الخاص خوان غوسمان إن الحالة العقلية للجنرال بينوشيه تسمح له بالمثول للمحاكمة, علما بأن دفاع الرئيس السابق ظل يحتج حتى الآن بما أسماه "حالته العقلية المتدهورة" لتجنيبه ساحات المحاكم.

وأضاف غوسمان أنه قرر أن يضع الرئيس السابق تحت الإقامة الجبرية "بعد أن راجع بإمعان لقاء أجراه بينوشيه مع محطة تلفزيونية ناطقة بالإسبانية بميامي" مما أقنعه بأن حالته الصحية تسمح له بالمثول أمام المحكمة.
 
وقد وجه القاضي غوسمان إلى الجنرال بينوشيه (89 عاما) تهم اختطاف وقتل 10 أشخاص على الأقل خلال فترة حكمه التي استمرت 17 عاما وانتهت بتصفية ثلاثة ألاف من المعارضين حسب إحصاء تشيلي رسمي.
 
وقد لعب بينوشيه الذي حكم بين 1970 و1990 دورا أساسيا في عملية الكوندور في سنوات السبعينيات والتي سعت من خلالها نظم التشيلي والأرجنتين وبوليفيا والبرازيل والبراغواي والأورغواي إلى التعاون في قمع معارضيها والتخلص من جثث من تتم تصفيتهم في دول أخرى.
المصدر : وكالات