زوجة علوني تكشف تدهور حالته الصحية

منظمات حقوق الإنسان انتقدت اعتقال علوني دون مراعاة لحالته الصحية
 
قالت زوجة تيسير علوني مراسل الجزيرة في مدريد والمعتقل بالسجون الإسبانية إن أوضاعه الصحية متردية.
 
وأضافت بعد أن قامت بزيارته أنه يلقى معاملة سيئة داخل السجن، حيث لا يسمح له بالاختلاط بالآخرين كما لا يسمح لعائلته بزيارته إلا نادرا.
 
وكان المحامي لويز غالان المكلف بالدفاع عن مراسل الجزيرة المعتقل قد كشف في وقت سابق الظروف السيئة والصعبة التي ترافق اعتقاله في إسبانيا. 
 
يأتي ذلك في وقت تواصل منظمات حقوق الإنسان العربية والدولية المطالبة بإطلاق سراح علوني، حيث طالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان ببريطانيا في رسالة إلى المفوضية السامية لحقوق الإنسان التي تتخذ من جنيف مقرا لها بالإفراج الفوري عنه.
 
وقالت المنظمة "إن السلطات الإسبانية احتجزت علوني دون أي سبب وإن ظروف اعتقاله غير إنسانية ولا تتناسب والمشاكل الصحية الخطيرة التي يعاني منها" متهمة السلطات الإسبانية بمخالفة كل القوانين الدولية الخاصة بحرية الصحافة والعمل الصحفي.
 
وكانت عشر منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان وحرية التعبير قد شكلت لجنة دولية لمتابعة ملف علوني. ومن أبرز هذه المنظمات: العدالة العالمية في لاهاي, اللجنة العربية لحقوق الإنسان، المرصد الفرنسي لحقوق الإنسان في باريس، وغيرها.

وكانت الشرطة الإسبانية اعتقلت تيسير يوم 8 نوفمبر/تشرين الثاني بمدينة غرناطة وهو متوجه إلى مكان عمله، من دون إبداء أي تفسير لأسباب الاعتقال.
المصدر : الجزيرة