كاسترو على مقعد متحرك بعد السقطة الأخيرة

كاسترو على مقعد متحرك بجانب شافيز (الفرنسية) 
أظهرت شاشات التلفزيون الكوبي أمس الرئيس فيدل كاسترو وهو جالس على مقعد متحرك بعد إصابته بكسر في ركبته اليسرى وذراعه اليمنى إثر سقوطه على الأرض في 20 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
 
وظهر كاسترو أثناء اجتماع استمر ثماني ساعات مع الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز ليل السبت وكان جالسا على مقعد متحرك مادا ساقه التي وضعت في جبيرة وقد لفت ضمادات حول ذراعه.

    

ولم يشاهد كاسترو البالغ من العمر 78 عاما منذ سقوطه إلا مرة واحدة في التلفزيون في لقطة لم يظهر فيها سوى نصفه الأعلى فقط.

  

وشافيز هو أول زعيم أجنبي يزور كاسترو منذ سقوطه على الأرض, حيث أطلع الزعيم الكوبي على نتائج اجتماع قمة لرؤساء أميركا اللاتينية عقد في ريو دي جانيرو بالبرازيل.

المصدر : رويترز