فرنسا ترفض دعوة يهودية للتحقيق مع منظمة إسلامية

دومينيك دو فيلبان (الفرنسية)

رفضت فرنسا دعوة مركز يهودي أميركي فتح تحقيق مع اتحاد المنظمات الإسلامية الفرنسي بزعم معاداته للسامية وعلاقته بحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس).

وقال وزير الداخلية الفرنسي دومينيك دو فيلبان إن بلاده أثبتت صرامتها مع من سماهم "الراديكاليين الإسلاميين" وذلك باستجواب 100 منهم وطرد 17 آخرين هذا العام.

وكان مركز سيمون فيسينثال ومقره الولايات المتحدة حث الحكومة الفرنسية عبر مكتبها في باريس على إجراء تحقيق قد يؤدي إلى حل وربما إدانة القيادة الحالية لاتحاد المنظمات الإسلامية واستبدالها "بأصوات أكثر اعتدالا".

غير أن فيلبان لم يؤيد دعوة المركز اليهودي، وتحدث في تصريح لإذاعة أوروبا عن ضرورة تجنب إلصاق الاتهامات بأحد أو القفز إلى النتائج.

ووصف مدير المكتب شمعون صاموئيل اتحاد المنظمات الإسلامية بأنه" تنظيم سياسي راديكالي" مرتبط بالشيخ يوسف القرضاوي الذي أصدر فتاوى تؤيد العمليات الفدائية ضد أهداف إسرائيلية.

غير أن فؤاد علوي الأمين العام للاتحاد اتهم مركز فيسينثال بأنه يريد منع اندماج المسلمين في المجتمع الفرنسي، متحديا أي شخص يثبت أن الاتحاد له مواقف مناهضة للسامية.



المصدر : رويترز