اليابانيون يؤيدون سحب قواتهم من العراق

أيد معظم اليابانيين عدم سحب القوات ردا على قتل مواطنهم في العراق (الفرنسية-أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي في اليابان تأييد غالبية سحب الحكومة لقواتها من العراق الشهر المقبل.
 
وقال أكثر من نصف من شملهم الاستطلاع (51%) إنه ينبغي عدم تمديد انتشار القوات اليابانية إلى ما بعد انتهاء تفويضها بتاريخ 14 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، بينما رأى 27% أنه يتعين التمديد لها.
 
وأكد رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي –وهو حليف وثيق للرئيس الأميركي جورج بوش- عزمه على إبقاء القوة اليابانية جنوب العراق رغم تدهور الوضع الأمني.
 
إلا أن الحزب الديمقراطي الحر بزعامة كويزومي نفسه منقسم بشدة حول هذه القضية، حيث أفاد الاستطلاع أن 45% من أنصار الحزب يؤيدون تمديد مهمة القوات اليابانية في حين قال 43% إنه يجب إنهاؤها.
 
كما طالب الحزب الديمقراطي المعارض بسحب القوات الموجودة في العراق وإعادتها إلى الوطن في غضون الشهر المقبل.
 
يذكر أن الاستطلاع الذي أجرته صحيفة مينيتشي شيمبون عبر الهاتف خلال عطلة نهاية الأسبوع الفائت شمل  1095 شخصا.
 
يأتي ذلك في الوقت الذي لوح فيه وزير الدفاع يوشينوري أونو في تصريحات نسبت له أمس عزمه على إبقاء قواته في العراق سنة إضافية على الأقل.
 
وحظي قرار الحكومة بعدم سحب قواتها ردا على خطف وقطع رأس مدني ياباني في العراق الشهر الماضي بتأييد معظم من شملهم الاستطلاع، حيث وافق 57% على قرار الحكومة في حين عارضه 24%.
 
ويشارك حوالي 550 جنديا في مهمة غير قتالية في السماوة جنوب العراق, وهذا هو الانتشار الأول لقوات يابانية في بلد في حالة حرب منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، ومن المفترض أن تقرر الحكومة اليابانية قريبا تمديد مهمة قواتها من عدمه.


المصدر : وكالات