عـاجـل: مراسل الجزيرة: إصابة فلسطينية برصاص قوات الاحتلال عند حاجز قلنديا بالضفة الغربية بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن

النرويج تسعى لاستئناف مفاوضات السلام بسريلانكا

مخاوف من تجدد النزاع بين قوات الحكومة ونمور التاميل من جديد (رويترز)
قالت مصادر دبلوماسية نرويجية إن النرويج ستتقدم بمقترحات جديدة هذا الأسبوع لإنقاذ عملية السلام في سريلانكا وسط مخاوف من نسف اتفاق وقف إطلاق النارالموقع بين القوات الحكومية ومقاتلي نمور التاميل عام 2002 بعد ثلاثة عقود من النزاع بينهما.

وأوضحت المصادر أن وزير الخارجية النرويجي جان بيترسون ومبعوثين آخرين للسلام سيصلون يوم الأربعاء القادم في محاولة لكسرالهوة بين الجانبين.
 
وعبرت النرويج عن قلقها في بيان صدر يوم الخميس الماضي أشار إلى أن  الهدف من زيارة بيترسون هو الاستماع إلى الأطراف لمعرفة مدى رغبتها في احترام اتفاقية وقف إطلاق النار. وشهد  اليوم الذي صدر فيه البيان مقتل اثنين من النشطاء المناهضين للنمور في إحدى البلدات الإقليمية.
 
وتتهم الحكومة الكولومبية نمور التاميل بقتل أكثر من 250 شخصا منذ دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في شهر فبراير/ شباط 2002.

من جهة أخرى بدا المبعوث الياباني للسلام في سريلانكا باسوشي أكاشي أكثر تفاؤلا الأسبوع الماضي عندما صرح بأنه يتمنى جلوس الطرفين على طاولة المفاوضات قريبا.
 
يذكر أن أكاشي هو الشخصية البارزة وراء التحرك نحو تقديم مساعدات دولية قوامها 4.5 مليارات دولار من أجل إعادة إعمار سريلانكا وهو مصر على أن تدفق المساعدات سيعمل على التقدم في عملية السلام في الوقت الذي يطالب فيه النمور بإلغاء أي علاقة بين تلك المساعدة وعملية السلام.

وكان نمور التاميل قد قاطعوا المفاوضات مع الحكومة بعد ستة أشهر من المباحثات بين الجانبين التي جرت من شهر سبتمبر/أيلول 2002 إلى شهر مارس /آذار 2003 احتجاجا على ما أسموه إخفاق حكومة كولومبو في تنفيذ وعودها.
 
وبعد انسحابهم من المفاوضات أكدوا إصرارهم على الانفصال رغم أن جولة المحادثات الثالثة تركزت على البحث في الحل الفيدرالي.
المصدر : الفرنسية