إيران تعلق تخصيب اليورانيوم وتوقع اتفاقا مع الأوروبيين

r: File photograph of March 11, 2003 shows the Russian-built Bushehr nuclear power reactor in southwestern Iran which Washington fears is part of a programme to build nuclear weapons. U.N. nuclear inspectors set off for Iran on October 1, 2003 as Tehran announced it would forge ahead with its controversial uranium enrichment programme in defiance of a resolution passed by the U.N. atomic watchdog.


قال وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي إن بلاده وافقت على تعليق تخصيب اليورانيوم في إطار برنامجها النووي، وهو المطلب الرئيس للأوروبيين لتجنب إحالة الملف الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي.

وتأتي هذه الخطوة بعد يوم واحد من تجديد المشرعين الإيرانيين دعمهم لموقف الحكومة في الملف النووي عندما أعلنوا أنهم بصدد إعداد مشروع قانون لإثبات أن برنامج طهران النووي معد لإغراض سلمية وليس لإنتاج الأسلحة النووية.

وبالتزامن مع هذه التطورات وقع مسؤولون من إيران والاتحاد الأوروبي اتفاقا مبدئيا لتبديد المخاوف بشأن البرنامج النووي الإيراني بعد يومين من المفاوضات في العاصمة الفرنسية باريس.

وقال كبير المفاوضين الإيرانيين حسين موسوي إن الجانبين توصلا إلى اتفاق إطاري على مستوى الخبراء يتضمن وجهات النظر الرئيسية لهما بشأن الملف النووي الإيراني، مشيرا إلى أن الإعلان الرسمي للاتفاق سيعلن عنه حالما تقره عواصم الدول الأربع المعنية (إيران وفرنسا وألمانيا وبريطانيا).

وأضاف أن نص الاتفاق يتناول التعاون السياسي والاقتصادي والأمني والتكنولوجي والعمل من أجل بناء الثقة بشأن الأنشطة النووية الإيرانية المقبلة. واتفق ممثلو الجانبين على تحديد كافة مجالات التعاون في غضون الأشهر القليلة المقبلة.

وتعقد الوكالة الدولية للطاقة الذرية اجتماعا في الخامس والعشرين من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري لتحدد خلاله ما إذا كانت ستطلب رفع الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن أم لا.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة