الأمن الإسباني يعتقل متعاونة مع منظمة إيتا

100 من أعضاء إيتا وأعوانها اعتقلوا خلال العام الجاري (إرشيف رويترز)
أفادت وزارة الداخلية الإسبانية أنها ألقت القبض على سيدة يشتبه في تعاونها مع انفصاليي الباسك وأنها وضعت تحت رقابة الشرطة.

ورجحت مصادر الوزارة أن تكون السيدة التي أوقفت تنتمي إلى شبكة المتعاونين مع منظمة إيتا.

والمعتقلة من ضمن 11 شخصا أوقفوا في سياق عملية شنتها أجهزة الأمن خلال الأسبوعيين الماضيين ضد المتعاونين مع إيتا وشملت توقيف اثنين من المشتبه فيهم بفرنسا.

وأكدت مصادر الوزارة أنه بذلك يرتفع عدد المعتقلين المشتبه في انتمائهم إلى إيتا بالبلدين إلى 100 شخص خلال عام 2004.

وتشمل الحملة التي يعتقد أنها الأوسع ضد أعضاء هذا التنظيم خلال 12 عاما توقيف 12 من قادة الحركة الرئيسين على الأراضي الفرنسية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي ومصادرة كمية من الأسلحة.

وكان رئيس الوزراء الإسباني خوسية لويس ثاباتيرو قد أعلن الأسبوع الماضي أن منظمة إيتا الباسكية المسؤولة عن قتل 800 شخص منذ عام 1968 وأعمال تفجير وقتل انتابتها حالة ضعف شديدة حسب تعبيره.

وذكرت الصحف الإسبانية الأسبوع الماضي أن ستة من قادة إيتا السابقين وجهوا من سجنهم نداء دعوا فيه إلى وقف العنف "الذي لم يعد مبررا".



المصدر : رويترز