أستراليا تحذر من سعي إرهابيين لاقتناء أسلحة نووية

Australian Foreign Minister
حذر وزير الخارجية الأسترالي ألكسندر داونر اليوم من سعي بعض الجماعات التي وصفها بالإرهابية مثل تنظيم القاعدة للحصول على أسلحة نووية والتي لن تتوانى -حسب قوله- عن استخدامها. جاء ذلك في تصريح أدلى به عشية انعقاد مؤتمر حول الانتشار النووي في المنطقة والذي سيفتتح غدا الاثنين في سيدني.
 
وصرح داونر لإحدى محطات التلفزة أنه "لا شك على الإطلاق بأن هناك إرهابيين, على الأقل بعض منهم, يسعون لوضع اليد على مواد نووية وأشكال أخرى من أسلحة الدمار الشامل".

واستطرد قائلا "لا نملك دليلا على أن (الشبكة الإقليمية) للجماعة الإسلامية تسعى لفعل ذلك لكننا نعلم أن هناك تنظيمات مثل القاعدة تفعل ذلك في الشرق الأوسط".

واعتبر داونر أن الجماعة الإسلامية في حال امتلاكها لأسلحة دمار شامل فإنها لن تتردد في استخدامها كما دلت على ذلك اعتداءات بالي التي أسفرت عن سقوط 202 قتيلا بينهم 88 أستراليا في أكتوبر/تشرين الأول 2002.

من جهة أخرى، يتوقع أن يطغى الملف النووي الكوري الشمالي على المؤتمر الذي سيعقد بحضور وزراء من مختلف الدول إضافة إلى المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي.

المصدر : الفرنسية

المزيد من بيانات
الأكثر قراءة