البرلمان الإيراني يقترح إلزام أخذ بصمات الزوار الأميركيين

المقترح تزامن والذكرى الـ25 لأزمة الرهائن الأميركيين (رويترز-أرشيف)
أقرت لجنة برلمانية إيرانية مقترحا بإلزامية أخذ بصمات المواطنين الأميركيين عند وصولهم إلى إيران.
 
وقالت الصحف الإيرانية إن لجنة الشؤون الخارجية والأمن تبنت المقترح في رد على الإجراءات الأميركية المماثلة، وإن مشروع القانون ينص على أن تتخذ الحكومة "كل الإجراءات للتأكد من هوية الأميركيين القادمين إلى إيران ومنع دخول من يشكلون خطرا على الأمن القومي".
 
وينتظر أن يناقش البرلمان الإيراني المقترح الجديد في الأسابيع القليلة القادمة ولكن الكتلة التي تقدمت به قالت إنها مستعدة لإلغائه إذا توقفت الولايات المتحدة عن أخذ بصمات الإيرانيين وتصويرهم عند نزولهم بالمطارات الأميركية.
 
ويأتي مشروع القانون الجديد متزامنا مع الذكرى الـ25 لأزمة الرهائن الأميركيين في طهران في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني 1979 حين هاجم إيرانيون السفارة الأميركية واحتجزوا 52 دبلوماسيا لـ 444 يوما.
 
وقد توجه طلاب المدارس والجامعات إلى السفارة الأميركية المغلقة ورفعوا شعارات معادية للولايات المتحدة تزامن ذلك مع انتخابات أميركية لا يبدو أن المتظاهرين اهتموا بها كثيرا.
 
ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "الموت لأميركا" وكذا صورا لتمثال الحرية برأس ميت وأخرى للمرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله خامنئي وهو يعلن أن "أميركا يمكن تدميرها".


المصدر : وكالات