روسيا: نظامنا النووي لأغراض دفاعية بحتة

أعلنت روسيا أن تطوير نظامها النووي الجديد إنما هو لغايات دفاعية بحتة تندرج في إطار تطوير دفاعاتها العسكرية.
 
وقال نائب وزير الدفاع الروسي يوري فيدوتوف إن أي نظام دفاعي يحتاج إلى تطوير وما قامت به روسيا لا يخرج عن نطاق المعتاد.
 
وفي معرض تعليقه عن غاية روسيا من تطوير قدراتها النووية في الوقت الذي تسعى فيه المجموعة الدولية لنزع التسلح في كوريا الشمالية وإيران قال المسؤول الروسي إن هذا التطوير يأتي لتوخي أي حوادث محتملة.
 
من جهته قال الناطق باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان إن الرئيس الأميركي جورج بوش ونظيره الروسي فلاديمير بوتين قد ناقشا هذه المسألة في وقت سابق، إلا أنه لم يخف قلق واشنطن حيالها.
 
وأضاف مكليلان بأن علاقات البلدين الآن تختلف عما كانت عليه خلال الحرب الباردة وهو ما يتيح التحدث مباشرة إلى "الأصدقاء الروس".
 
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال الأربعاء الفائت إن بلاده تطور جيلا جديدا من الأسلحة النووية لا تملكه قوى نووية أخرى، وسيدخل الخدمة في غضون السنوات القليلة المقبلة وذلك لحماية روسيا مما وصفه بتحديات أمنية مستقبلية.
 
ولم يذكر بوتين تفاصيل عن نوع الأسلحة التي تحدث عنها أو شكل التهديدات الأمنية الجديدة التي أشار إليها.
المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة